أدى وزير الدولة وزير النقل و اللوجستيك، صباح اليوم الثلاثاء 2 جوان 2020، زيارة تفقد إلى ميناء رادس عاين من خلالها سير العمل على مستوى شحن و تفريغ الحاويات و المجرورات من السفن و تخزينها بالمسطّحات المينائية و تسليمها إلى أصحابها .
كما إطلع على جاهزية معدّات الشحن و التفريغ و طرق صيانتها و إجراءات التزود بقطع الغيار و التصرّف فيها.
هذا و مثّلت هذه الزيارة فرصة عاين من خلالها وزير الدولة الصعوبات التي تعترض تفعيل منظومة التصرّف الآلي في وحدات الشحن TOS و الأبواب الذكية SMART GATES و تنظيم و إستغلال المسطّحات المينائية بالنجاعة التي تضمن سيولة الحركة و التقليص من مدّة مكوث السفن والحاويات بالميناء وبالتالي الضغط على كلفة عبور البضائع و عدم تعطيل مصالح المؤسّسات التي تعمل في مجال التجارة الخارجية.
و أكد السيد انور معروف على ضرورة تنظيم وإستغلال الميناء حسب مواصفات الجودة المعمول بها و توفير معدّات الشحن و التفريغ بالعدد الكافي وضمان صيانتها والتصرف فيها بالطرق الحديثة، مشدّدا على أهمية تأهيل العنصر البشري والحرص على العمل الفعلي لكل الأعوان و إحترام توقيت حصص العمل وقواعد السلامة و الأمن و مراجعة إجراءات دخول الأشخاص إلى الميناء.
كما دعا وزير الدولة المكلف بالنقل واللوجستيك كلّ الأطراف المسؤولة عن إستغلال ميناء رادس الى القيام بحملة نظافة شاملة للأرصفة و المسطّحات و المقرات و إخراج كل المعدّات التي زال الإنتفاع بها خارج الميناء و العمل بقواعد السلامة و الصحة المهنية.
و على إثر هذه الزيارة قرر السيد وزير الدولة وزير النقل و اللوجستيك إحداث خلية متابعة متواصلة لوضعية ميناء رادس يشرف عليها شخصيا مع تنظيم زيارات ميدانية متتالية لمتابعة التنفيذ الفعلي لكلّ القرارات التي يتمّ إتّخاذها.