لم ترسل الجهة الصحية بولاية قابس، اليوم الثلاثاء 2 جوان 2020، أية عينات لتقصي فيروس كورونا المستجد للتحليل، وذلك بسبب عدم وجود حالات يشتبه في إصابتها بهذا الفيروس في الجهة التي لم تسجل لليوم الـ42 على التوالي أية إصابة محلية جديدة، وفق ما أفاد به المدير الجهوي للصحة بقابس، رياض الشاوش، في تصريح لـ"وات".
وللتذكير فان 5 أشخاص من أبناء ولاية قابس الذين تم إجلاؤهم من المملكة العربية السعودية وتم إيواؤهم مباشرة بمركز الحجر الصحي الإجباري بجربة من ولاية مدنين، قد ثبتت إصابتهم بفيروس "كورونا" المستجد، ليصبح بذلك عدد الأشخاص الذين أصيبوا بهذا الفيروس من أبناء الجهة في حدود 28 إصابة من بينها 23 حالة تأكد شفاؤها التام من هذا الوباء.