أكّد وزير الشؤون الدينية أحمد عظوم، أنه تمّ إرساء البروتكول الصحي بالتعاون مع وزارة الصحة، وذلك عبر تنظيم العديد من الاجتماعات ولجان العمل المشتركة، مشيرا إلى أنه تم تشريك نقابات الأئمة وجمعية الأئمة والخطباء حرصا على الاستئناس بكل الآراء قصد تأمين نجاح البروتكول وضمان عودة سليمة للجوامع ودور العبادة.

وبشأن أبرز التوصيات والإجراءات التي سيتم تنفيذها، أوضح الوزير أنه تم اعتماد إجبارية حمل الكمامة وحمل السجادات، موضحا أن الإطارات المسجدية بإمكانها منع دخول المساجد لكل مصل لا يرتدي كمامة أو لا يحمل معه سجادة.