تنفذ النقابات الأساسية بشركة "أوم في" النمساوية اضرابا عن العمل بثلاثة أيام بداية من يوم غد الأربعاء الى غاية 5 جوان الجاري مع ايقاف الإنتاج احتجاجا على رفض ادارة الشركة ارجاع عمال تم طردهم.

وأفادت الجامعة العامة للنفط، في بيان لها، ان الاضراب يشمل مشروع غاز حقل نوارة ويأتي اثر فشل جلسة للمصالحة عقدت مؤخرا بالتفقدية العامة للشغل بتونس للنظر في برقية التهديد بالاضراب.

وسيتم تنفيذ التحرك الاحتجاجي بكامل مواقع العمل في ولايات تونس، قابس و تطاوين، وفق ما أكدته الجامعة محملة إدارة الشركة مسؤولية ما وصفته ب" تعكير المناخ الإجتماعي".

وكانت النقابات الأساسية بادارة شركة اوم في استنكرت قرار الشركة التخلي عن خدمات 23 عونا واطارا بالشركة لاسباب وصفتها ب"الفجئية".

واعتبرت النقابات المذكورة في بيان سابق، ان القرار يمثل تجاوزا للقوانين والمراسيم والاتفاقيات بتونس، مؤكدة، مساندتها للأعوان المسرحين بكافة السبل القانونية من أجل الحفاظ على مواطن الشغل.