ينطلق اليوم الإثنين 1 جوان 2020 إجراء 1700 تحليلا سريعا لتقصي فيروس كورونا المستجد لفائدة الإطار الجامعي من أساتذة جامعيين وطلبة بولاية تونس يعملون أو يزاولون تعليمهم بمناطق أخرى تشهد انتشارا واسعا للفيروس، حسب ما أفاد به المدير الجهوي للصحة بولاية تونس، طارق بن ناصر.

ويتواصل هذا الإجراء إلى غاية الجمعة 5 جوان القادم، و يشمل الأساتذة الجامعيين والطلبة الوافدين من مناطق سجلت مخاطر أعلى في انتشار الوباء وهي 9 ولايات (تونس أريانة ومنوبة وبن عروس وسوسة وقفصه وقبلي ومدنين وتطاوين).