أعلن المدير الجهوي للصحة بسوسة سامي الرقيق، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للانباء مساء اليوم الأحد، ولاية سوسة ولاية خالية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، وذلك بعد التأكد من تعافي امرأة تبلغ من العمر 41 سنة وقاطنة بمنطقة خزامة.

ولفت المدير الجهوي للصحة بسوسة إلى أن الإعلان النهائي عن خلو ولاية سوسة من فيروس كورونا لن يتأكد علميا إلا يوم 5 جوان 2020 أي بعد مرور 40 يوما دون تسجيل إصابات جديدة.

وقد ارتفعت حالات الشفاء من فيروس كورونا المستجد بولاية سوسة، وفق تصريح المدير الجهوي للصحة، إلى 78 حالة شفاء، وذلك بعد شفاء جميع المصابين المقيمين بمنازلهم وكذلك جميع المرضى الذين أقاموا بالمستشفيات، في حين سجلت الولاية 7 وفيات نتيجة الإصابة بالفيروس.

ولم يتجاوز عدد الإصابات المؤكدة بالفيروس منذ 24 أفريل الماضي 89 إصابة موزعة الى 28 إصابة وافدة و61 إصابة محلية، وذلك بعد احتساب 12 إصابة تم تسجيلها لدى أشخاص من أصيلي ولاية سوسة وتم وضعهم بالحجر الصحي الإجباري خارج الولاية، شفي منهم إلى حد اليوم 8 أشخاص.