أفادت عضو اللجنة القارة لمجابهة فيروس كورونا المستجد، الدكتورة جليلة بن خليل، في تصريح لـ"وات"، اليوم السبت 30 ماي 2020، أن اللجنة العلمية لمجابهة فيروس كورونا بوزارة الصحة ستجتمع بداية الأسبوع المقبل لدراسة ملفات المرضى ممن تلقوا العلاج بعقار هيدروكسي كلوروكين.
وأكدت بن خليل، أن اللجنة العلمية لم تحسم بعد قرار إلغاء او تعليق استخدام هيدروكسي كلوروكين لعلاج مصابي كورونا من عدمه.
وستدرس اللجنة خلال اجتماعها المرتقب ملفات من تلقوا العلاج بالعقار الذي خلق شرخا في الأوساط الطبية والعلمية بالعالم، وفق ما بينته الدكتورة بن خليل التي أقرت أيضا بوجود تباين في وجهات النظر بين رأي داع إلى مواصلة استخدامه في تونس وبين آخر يدعو إلى ايقاف استعماله، مؤكدة أنه سيتم التوافق بين أعضاء اللجنة وأخذ قرار في هذا الشأن بما يخدم مصلحة المرضى.
ورجحت الدكتورة جليلة بن خليل، تواصل الجدل بين الأوساط الطبية في العالم حول نجاعة استخدام هيدروكسي كلوروكين، لافتة إلى أن النقاشات حوله انطلقت منذ نشأة الفيروس وستتواصل ربما إلى حين اكتشاف لقاح خاص بالفيروس التاجي.