أفادت وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة، في بلاغ البارحة الجمعة 29 ماي 2020، تعلم فيه  أنها أحدثت خلية لكافة الفاعلين الاقتصاديين،  تعنى بالإحاطة بالمؤسسات الصغرى والمتوسطة المتضرّرة من جائحة كورونا، وذلك في اطار تفعيل توصيات السيد رئيس الحكومة المتعلقة بالإحاطة عن قرب بالمؤسسات الصناعية والخدمات ذات الصلة في ظل الوضع الاقتصادي والصحي الاستثنائي الذي تعيشه بلادنا، بما يمكّن من استئناف نشاطها في أحسن الظروف وضمان ديمومتها.

ويمكن للمؤسسات التواصل مع وزارة الصناعة والمؤسسات الصغرى والمتوسطة عبر إستعمال المنظومة على الخط التي أحدثت لهذا الغرض، وذلك عبر الدخول للموقع الخاص بالوزارة :

WWW.tunisieindustrie.gov.tn

وتعنى هذه الخلية خاصة بمتابعة مشاغل المؤسسات المتضررة والإجابة على إستفساراتها وتوجيهها وتنسيق التدخلات مع مختلف الأطراف المختصّة بما يمكّن من فضّ الإشكاليات التي تعترضها.

وإذ تؤكد الوزارة حرصها على توفير الدعم والإحاطة اللازمتين للمؤسسات الصناعية والخدمات المتصلة بها، فإنها تدعو في المقابل كافة المتعاملين والشركاء للانخراط والتفاعل الإيجابي مع هذا المجهود الوطني.