قال الناطق الرسمي بإسم محاكم صفاقس مراد التركي، اليوم الجمعة 29 ماي 2020 إن السلطات الأمنية أبلغت المحكمة الابتدائية بصفاقس بالعثور على شخص متوفى في منزله الكائن بالمحرس.

وقد تعهّد قاضي التحقيق الأول بالمحكمة الابتدائية بصفاقس 2 بالموضوع، حيث تبين حسب المعطيات الأولية أن الهالك من مواليد 1976، كما أنه مطلق ويعيش بمفرده.

وبمزيد التحري حول ظروف وفاته تبين أنه كان عادة ما يجالس صديقا له، وبإحضاره تبين أنه يتاجر في الأقراص المخدّرة حيث تمّ الاحتفاظ به في بحث مستقل من أجل الاتجار في المواد السمية كما حجز لديه مبلغ مالي في دراجته النارية، و2 قوارير بلاستيكية سوف يقع إخضاع محتواها للتحليل.

وبخصوص الهالك فقد تمّ إيداع الجثة على ذمة الطب الشرعي لتشريحها وتحديد تاريخ وساعة الوفاة والأسباب.

وأكّد التركي أنه تمّ إجراء تحليل بخصوص وباء كورونا وكانت النتيجة سلبية في انتظار نتيجة التشريح الطبي.