تولت النيابة العمومية بالمحكمة الإبتدائية في صفاقس، خلال الأسبوع المنقضي، فتح بحثين تحقيقيين ضد طبيبة مختصة في الأمراض النفسية، لها عيادة خاصة، كما تم إيقاف صيدليين في صفاقس، و3 من الأطراف الخاصة من المظنون فيهم والمعروفين بترويج الأقراص الطبية المخدّرة.

وقد كشفت الأبحاث في القضييتين، حضور أشخاص من مروجي الأقراص الطبية بعيادة الطبيبة وتسلم شهائد طبية مقابل دفع مبلغ مالي، ثم التوجه للصيدليين واقتناء الأقراص الطبية المخدرة.

ولا تزال الأبحاث جارية للتعرف على كامل الأطراف المتعاملة مع الطبيبة والصيدليان لتحديد كمية الأقراص المباعة والتي بلغت 500 قرص، وأذنت النيابة العمومية بفتح تحقيقات ضد المتهمين وتم إصدار بطاقات إيداع بشأن كل واحد منهم.