وبتفتيش السيارات ومحيطها تمّ إيقاف شخصين فيما لاذ شخص ثالث بالفرار نحو التراب الليبي وتمّ حجز 77 ألف علبة سجائر و1825 كغ من مادّة المعسّل (بما قيمته 390 ألف دينار).

وقد تمّ تسليم المهرّبين الإثنين إلى وحدات الحرس الوطني والسيارات والمحجوز إلى المصالح الديوانية بالذهيبة لإتمام الإجراءات القانونية.

كما رصدت التشكيلات العسكريّة العاملة بقطاع رمادة مساء أمس في مناسبتين، تحرّكات مشبوهة داخل المنطقة الحدوديّة العازلة بجهة المنزلة. وبتمشيط المنطقة تمّ العثور على أكثر من 18 ألف علبة سجائر و44 كغ من مادّة المعسّل ملقاة داخل التراب التونسي بين رسم الحدّ والساتر الترابي بقيمة ماليّة قاربت 110 ألف دينار.