أكد المدير الجهوي للصحة بالقصرين، عبد الغني الشعباني، اليوم الجمعة 29 ماي 2020، في تصريح لـ"وات"، أن الشخص المصاب بفيروس "كورونا" أصيل الجهة، والذي قدم من ليبيا يوم 8 ماي الجاري وتم إيواؤه بالمركز المخصص لمرضى "كوفيد-19" بالمنستير بعد إكتشاف إصابته بالفيروس، قد شفي تماما من المرض بعد ورود نتيجة تحليل عينتين رفعتا له مؤخرا، سلبيّتين.
وذكر الشعباني،أنه تم توفير وسيلة نقل تابعة للإدارة الجهوية للصحة بالقصرين لتأمين عودة المواطن المذكور من ولاية المنستير إلى مسقط رأسه بمعتمدية سبيبة، مبرزا أنه سيخضع بمنزله لتراتيب الحجر الصحي الذاتي.
وبيّن في سياق متصل، أن الوضع الوبائي بجهة القصرين يتسم بالاستقرار وأن الجهة خالية حاليا من المرض بعد شفاء آخر حالة كانت حاملة للفيروس، والتي سجلت في 8 ماي الجاري بولاية المنستير، تم احتسابها على ولاية القصرين لأن صاحبها أصيل الجهة.
وشدّد المدير الجهوي للصحة بالمناسبة، على ضرورة توخي الحذر ومواصلة التقيّد بقواعد حفظ الصحة وتكريس التباعد الجسدي وارتداء الكمامات عند الخروج، مع المواظبة على غسل الأيدي توقيّا من مخاطر انتشار الفيروس في ظل تواصل تسجيل حالات جديدة بعدد من ولايات الجمهورية.