أشرفت الوزيرة لدى رئيس الحكومة المكلفة بالمشاريع الوطنية الكبرى لبنى الجريبي، أمس الأربعاء على جلسة عمل بحضور وزيرة الشؤون الثقافية شيراز العتيري وممثلي على كل من وزارة الشؤون الخارجية ووزارة السياحة والصناعات التقليدية وبحضور أعضاء من اللجنة العلمية تتقدمهم مديرة المرصد الوطني للأمراض الجديدة والمستجدة نصاف بن علية.

تمّ خلال هذا اللقاء دراسة مجموعة من المسائل من بينها إمكانية وسبل استئناف المهرجانات والتظاهرات الثقافية ودور السينما والمسرح، بما يتوافق مع تطورات الوضع الصحي في تونس.

وأكدت الجريبي في هذا السياق أهمية احترام مبادئ التدرج و المرونة ومراعاة الوضعية الوبائية العامة للبلاد في مختلف مراحل تطبيق الاستراتيجية الوطنية للحجر الصحي الموجّه.