دعا رئيس الحكومة، إلياس الفخفاخ، اليوم الاربعاء 27 ماي 2020، أعضاء حكومته، إلى "مواصلة المجهودات لتجاوز المرحلة الحالية"، مثنيا على المجهودات التي يبذلها كل أعضاء الحكومة، كلٌّ في مجال اختصاصه، في هذه الفترة التي تمر بها البلاد، "والتي تعدّ من أوكد واجباتهم وفي صميم المهام المُناطة بعهدتهم".

وأكد الفخفاخ خلال موكب لتلقي التهاني بعيد الفطر انتظم بالقصبة، حرصه وفريقه الحكومي، "على تجاوز تداعيات جائحة كورونا، والإستعداد لمرحلة بناء المنوال الإقتصادي والإجتماعي الذي تحتاجه البلاد، لتحقيق إنتظارات التونسيات والتونسيين من كل الفئات وفي كل الجهات"، بحسب ما نقله بلاغ إعلامي لرئاسة الحكومة.

يذكر أن موضوع "التمكين الاجتماعي والاقتصادي في ظل تداعيات أزمة الكورونا، وسياق الإعداد لمخطط الإنعاش الاقتصادي"، كان محور جلسة عمل وزارية انعقدت الاربعاء بإشراف رئيس الحكومة، وتم خلالها استعراض أهم البرامج المدرجة في إطار العمل الحكومي، والمتعلقة بتمكين الفئات الاجتماعية من ظروف العيش الكريم، على غرار السكن اللائق وتوفير موارد الرزق.

وتم التأكيد، خلال الجلسة، على "أهمية الاستفادة من التجارب الماضية، ورفع العراقيل القائمة"، مع "التوصية بتسريع نسق تنفيذ المشاريع المبرمجة، علاوة على إستنباط تصورات جديدة للرفع من قدرات الفئات الاجتماعية الضعيفة".