تستخدم ظاهرة التعامد الشمس على الكعبة المشرفة في حساب محيط الكرة الأرضية بدون أي مساعدة من التكنولوجيا الحديثة وذلك باستخدام بعض القواعد البسيطة في علم الهندسة وهي طريقة قديمة تعود إلى أكثر من 2200 سنة وهي تدل أيضاً على كروية الأرض.

وتنظم الجمعية التونسية لعلوم الفلك اليوم الأربعاء 27 ماي 2020 ابتداءا من الساعة الثامنة مساءً، ورشة حول قياس محيط الأرض ومعرفة اتجاه القبلة وذلك مع الاستاذ عبد الحفيظ التياهي والاستاذ هشام بن يحيى، سيتم بثها على صفحة الفايسبوك للجمعية

كما يمكنكم طرح اسئلتكم في التعاليق