إتفقت كل من النقابة العامة للسجون والإصلاح والنقابة العامة لموظفي السجون والإصلاح، خلال اجتماع طارئ بينهما، انعقد أمس الثلاثاء 26 ماي 2020، على تأسيس الجبهة النقابية للسجون والإصلاح وعلى ميثاق أخلاقي بين الطرفين.
وجاء في بيان مشترك للنقابتين، صدر اليوم الأربعاء 26 ماي 2020، أن كلا النقابتين قد تبنيا التوجّه لتوحيد الصف النقابي وتوحيد التحركات لإفتكاك الحقوق المشروعة ومن أهمها رد الاعتبار لسلك السجون والإصلاح، عبر الاستماع لمشاغل القواعد.
وقالت النقابتان أنه في صورة عدم إستجابة سلطة الإشراف بوزارة العدل لهذه المطالب، سيتم تنفيذ وقفة احتجاجية أمام أمام مقر الوزارة يوم الإثنين 1 جوان 2020 المقبل.