أفاد المدير الجهوي للصحة، عبد الغني الشعباني، في تصريح لـ"وات"، اليوم الثلاثاء 26 ماي 2020، أن نتائج التحاليل المخبرية التي أجريت على عينتين لشخصين من جهة القصرين في المخبر المرجعي بمستشفى فرحات حشاد بسوسة، قد وردت سلبية لتثبت خلوهما من فيروس كورونا.

وذكر الشعباني أن الشخصين المذكورين قدما يوم العيد للمستشفى الجهوي بالقصرين للتداوي، واشتبه في إصابتهما بفيروس كوفيد -19، موضحا، بالمناسبة، أن الوضع الوبائي بجهة القصرين مستقر حاليا، حيث لم يتم منذ أكثرمن ثلاثة أسابيع تسجيل أية حالة إصابة، بإستثناء الإصابة المسجلة مساء الاثنين قبل المنقضي بولاية المنستير، وتم احتسابها على ولاية القصرين لأن صاحبها أصيل الجهة.
وأضاف أن هذا الشخص كان عاد من ليبيا يوم 8 ماي الجاري، وتم إخضاعه فور دخوله إلى التراب التونسي عبر معبر رأس جدير بمدنين لتراتيب الحجر الصحّي الإجباري بأحد نزل ولاية المنستير، وبعد رفع عينة له تبين أنه حامل لفيروس "كورونا"، فتم نقله إلى مركز العلاج المخصص لمرضى كوفيد -19 بالمسنتير لتلقي العلاج.