نظّم، اليوم الاثنين 25 ماي 2020، مجموعة من أهالي بنزرت من الشباب والكهول، مسيرة سلمية جابت المدينة، وذلك للمطالبة بضرورة معالجة إشكاليات تأخر إنجاز مشروع ملعب 15 أكتوبر والنظر في بقية الملفات التنموية المعطلة بالجهة، وفق تعبيرهم.

واعتبر المحتجون،  ان عجلة التنمية بالجهة قد تعطلت منذ مدة، مطالبين الهياكل المسؤولة بضرورة استئناف المشاريع التنموية المبرمجة لفائدة جهتهم في أقرب الآجال وبحق بنزرت في التنمية.

وقد انطلقت المسيرة، التي تمت الدعوة اليها عبر موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" تحت عنوان "بنزرت تنتفض"، من شارع الحبيب بورقيبة على مستوى موقع السّاعة في اتجاه مقر الولاية، قبل أن تتوقف أمام مدخل الجسر المتحرك من جهة مدينة بنزرت، ما تسبب في اكتضاض مروري بالمكان وعطل حركة سير مختلف العربات والسيارات لحوالي 45 دقيقة، باستثناء مرور سيارات الإسعاف على الجسر.

وقد تحولت المصالح الأمنية على عين المكان، أين قامت بالتفاوض وديا مع المحتجين، ليفسحوا المجال لاستئناف الحركة لنسقها الطبيعي ويغادرون المكان سلميا ودون إشكاليات تذكر.

يذكر أن هيئة النادي البنزرتي لم تتبنى المسيرة الاحتجاجية، وفق تأكيد عدد من أعضائها لـ(وات)، في المقابل تمت برمجة جلسة عمل حول ملعب 15 أكتوبر والحلول الواجبة لفض مختلف الاشكاليات المحيطة به، ليوم الجمعة المقبل بمقر الولاية، ستحضرها كافة الاطراف المتدخلة من سلط جهوية ومحلية وبلدية وغيرها.