تحتفل تونس، يوم غد الإثنين 25 ماي 2020، على غرار الشعوب والدول الإفريقية الشقيقة بـ"يوم إفريقيا"، وبهذه المناسبة،  تعبر تونس مجددا عن المكانة المتميزة التي توليها للقارة الإفريقية في إطار سياستها الخارجية، وفق بلاغ صادر عن وزارة الشؤون الخارجية اليوم الأحد 24 ماي 2020.
وجاء في نص البلاغ، أن تونس تجدّد حرصها في هذا الظرف الدقيق الذي يشهده العالم باعتبارها ممثّلا لإفريقيا في مجلس الأمن على الدفاع على قضايا القارّة ومواقفها الرامية إلى المساهمة في حفظ وتعزيز السلم والأمن الدوليين وبناء الثقة والحوار والتضامن والتعاون بين جميع الدول الاعضاء.
كما تؤكد على أهمّية تظافر الجهود وتعزيز التضامن الافريقي من اجل رفع التحديات الراهنة ومن بينها مواجهة جائحة الكوفيد 19 والحدّ من تداعياتها على بلدان القارّة وشعوبها.
وإنّ تونس عاقدة العزم على المضيّ قدما من أجل مزيد دفع الاندماج الافريقي وتوفير الظروف الملائمة لتحقيق الرفاه والتنمية المستدامة لشعوب القارّة وشبابها بما يستجيب لتطلعاتهم وطموحاتهم وفقا للأهداف الطموحة لأجندة الاتّحاد الافريقي 2063 للتنمية.