تطوّر عدد حالات الشفاء من فيروس "كورونا" في ولاية منوبة، مساء أمس السبت، إلى 33 حالة وذلك بعد تعافي مصاب جديد أصيل مدينة منوبة ومغادرته مركز الايواء الوجوبي بالمنستير، حسب ما ذكرته المديرة الجهوية للصحة، إيمان السويسي.

وتعلقت حالة الشفاء المؤكدة، بمسن في الـ72 من عمره، وهو ينتمي الى العائلة التي سجلت أكبر عدد من الإصابات بمدينة منوبة، على إثر إصابة 21 فردا منها بفيروس "كورونا" منهم حالتي وفاة، مقابل تعافي 17 من بينهم الى حد الآن.

وتقترب ولاية منوبة من صفر حالة إصابة بفيروس "كورونا"، بعد بقاء حالتين فقط، هما محل متابعة طبية بمركز الايواء الوجوبي في المنستير، وذلك من جملة 40 إصابة، منها 5 حالات وفاة، علما وأنه لا يوجد في الوقت الحالي بالجهة من يخضع لإجراء العزل الذاتي وذلك بعد انهاء 508 أشخاص الفترة الواجبة دون تسجيل أعراض مرضية وذلك من مجموع 548 شخصا، منذ بداية العمل بهذا الاجراء.

وتتوزّع حالات الشفاء بالولاية، على 25 حالة بمدينة منوبة، وحالتين بدوار هيشر و3 حالات بوادي الليل، وحالتين بالمرناقية وحالة واحدة بطبربة.