تمكنت الوحدات العسكرية العاملة بقطاع رمادة أمس الخميس 21 ماي 2020، إثر رصد تحركات مشبوهة داخل المنطقة العازلة، من العثور على 9500 علبة سجائر فاخرة بما قيمته 57 ألف دينار فيما تحصن المهربون بالفرار داخل التراب الليبي، وفق بلاغ وزارة الدفاع أصدرته اليوم الجمعة 22 ماي 2020.

وجاء في نص البلاغ، أنه في نفس اليوم تم رصد سيارتي تهريب قادمتين من التراب الليبي بصدد دخول التراب الوطني، تم توجيه تشكيلات عسكرية وبعد إطلاق أعيرة نارية تحذيرية تم توقيف السيارتين وبتفتيشهما تم العثور على 5000 علبة سجائر و225 كلغ من مادة المعسل و80 قطعة غيار سيارات بقيمة جملية تفوق 100 ألف دينار، بالإضافة إلى توقيف شخصين من جنسيات مغاربية. تم تسليمهما وكذلك المحجوز إلى مركز الحرس الوطني بالمكان لإتمام الإجراءات القانونية في شأنهم.