تم اليوم الجمعة 22 ماي 2020، الاتفاق داخل مكتب مجلس النواب على عقد جلسة عامة يوم الأربعاء 3 جوان المقبل لمساءلة رئيس البرلمان راشد الغنوشي والحوار معه، حول مواقفه الأخيرة من الأزمة الليبية ورؤيته للدبلوماسية التونسية بصفة عامة.

وكانت أربع كتل نيباية وهي قلب تونس والمستقبل وتحيا تونس والإصلاح قد طالبت يوم أمس في بلاغ مشترك بعقد جلسة للحوار مع الغنوشي حول هذه المسائل.

وتتهم أطراف سياسية رئيس المجلس بالاصطفاف وراء حكومة الوفاق الوطني ضدّ حفتر في الحرب التي تعيشها ليبيا، وهو ما يخالف أعراف الدبلوماسية التونسية القائمة على الحياد وعدم التدخل في شؤون الدول المجاورة