أعلنت وزارة الشؤون الخارجية، في بلاغ، أن سفارة تونس بلندن قد تولّت الإشراف، يوم 20 ماي 2020، على عملية إجلاء شملت أكثر من 140 مواطن تونسي (علما أن كل العالقين بالمملكة المتحدة تحصلوا على مقعد وأن الأماكن الشاغرة تم وضعها للبيع للذين بادروا بإبلاغ السفارة سابقا برغبتهم في العودة مع الأخذ بعين الاعتبار الوضعيات الحرجة)، عبر رحلة الخطوط الجوية التونسية انطلقت من مطار لندن Gatwick الى مطار تونس قرطاج.

وقد جرت عملية الإجلاء في ظروف طيّبة وفي إطار التنسيق المحكم مع مكتب الخطوط الجوية التونسية بلندن وبقية الأطراف المتدخلة.

وسيتم إيواء جميع ركاب هذه الرحلة بصفة آلية بمركز للحجر الصحي مُخصّص للغرض وذلك لمدة 14 يوما.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه العملية هي الثالثة من نوعها التي تنظمها السفارة منذ قرار غلق الفضاء الجوي التونسي، حيث تم سابقا برمجة رحلتي إجلاء، تباعا يومي 20 مارس (الخطوط التونسية) و 11 أفريل (طائرة عسكرية).