وصف مدير الصحة الوقائية بالإدارة الجهوية للصحة بالمهدية سمير لحول الحالة الصحية للمرأة الحامل التي تأكدت إصابتها بفيروس "كورونا" المستجد أمس الأربعاء بـ"المعقدة"، حيث تعاني المريضة مشكلا في حملها وخطرا يهدد حياتها وحياة جنينها قبل أن تنضاف إصابتها بالفيروس عبر عدوى أفقية "تحتاج الكثير من الجهد لاكتشاف مصدرها"، وفق قوله.

وأوضح لحول أن فريقا طبيا قام أمس الأربعاء بعزل المريضة في قسم النساء والتوليد بالمستشفى الجامعي الطاهر صفر الذي تقيم فيه منذ 15 ماي الجاري، وذلك في انتظار نقلها إلى مركز كوفيد+ بنفس المستشفى، مؤكدا أن الأطباء يبذلول كافة جهدهم لإبعادها عن دائرة الخطر الناجم عن مشكل حملها، مشيرا إلى حساسية العامل النفسي للمرأة قبل نقلها إلى مركز كوفيد+.

وشدّد مدير الصحّة الوقائية لـ"وات" على أن مثل هذه الحالات، التي تعتبر ارتدادية، كانت منتظرة بعد رفع الحجر الشامل والتوجّه نحو الحجر الموجّه منذ 4 ماي الجاري، فإذا ما أضفنا فترة احتضان الفيروس المقدرة بـ14 يوما، فإن ظهور إصابات جديدة تبدأ من يوم 19 ماي وهو ما حدث فعلا في ولاية المهدية بعد تسجيل حالتين الأولى لشيخ توفي بالفيروس والثانية للمرأة الحامل وذلك دون اكتشاف مصدر العدوى.