ألقى رئيس الحكومة إلياس فخفاخ، اليوم الاربعاء 20 ماي 2020، بكلمة توجه بها إلى الشعب التونسي، وقال فيها أن أزمة كورونا قد خلقت لحمة بين أعضاء الحكومة، وكونت "حزام شعبي" يحمل إرادة سيساهم في التقدم بالبلاد.

وأضاف الفخفاخ أنه بالتوازي مع برنامج الإنعاش الإقتصادي الذي تعده الحكومة وسيقدم موفى شهر جوان، يوجد أيضا مخطط خماسي استراتيجي 2020 ستقدمه الحكومة بداية سنة 2021، وفيه برنامج سيمثل منعرجا حقيقيا في تعزيز التنمية وسيجعل تونس قادرة لتكون أرض افريقية.

ولم ينفي الفخفاخ أنه ستكون هنالك معارك كبيرة ما بعد كورونا، وستخوضها الحكومة مع الشركاء جميعا، وذلك بالنأي على الصراعات الجانبية، بروح الانتصار والوضوح والثقة.