أشرف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ مساء أمس الثلاثاء 19 ماي 2020 بمقر الادارة العامة للحرس الوطني بالعوينة على مأدبة إفطار تكريما لعائلات شهداء وجرحى العمليات الإرهابية من مختلف الأسلاك العسكريةو الأمنية والديوانة وبحضور عدد من أعضاء الحكومة و الاطارات والقيادات العسكرية و الامنية .

وأثنى رئيس الحكومة في كلمة ألقاها بالمناسبة على المجهودات والتضحيات المبذولة من مختلف الوحدات الأمنية و العسكرية والقوات الحاملة للسلاح للمحافظة على إستقرار البلاد وحماية حدودها من كل المخاطر المحدقة خاصة في ظل هذه الظروف الإستثنائية التي تجابه فيه بلادنا جائحة فيروس كورونا الذي أربك العالم بأسره.

ونوه رئيس الحكومة بنجاح تونس في إحكام السيطرة على إنتشار هذا الوباء، قائلا "صنفت تونس من بين الثلاث الدول الأولى في العالم التي تحكمت في هذا الوباء سواء بالتقليل من نسبة انتشاره أو في عدد المصابين وذلك بالتعويل على إمكانياتنا الذاتية و على طاقاتنا البشرية من أطباء و ممرضين وكافة المتدخلين في الشأن الصحي و كل جنود الصفوف الأولى في مختلف المعارك التي تخوضها تونس و في مقدمتها الحرب على الارهاب و على جائحة الكورونا"

 .