كشفت الإدارة الجهوية للصحة بالمهدية، اليوم الثلاثاء 19 ماي 2020، أن نتائج تحاليل مخبرية لعينات رفعت من 15 إطار شبه طبي تعاملوا مع الشيخ الذي توفي، يوم الجمعة الماضي، بسبب فيروس كورونا، ثبتت سلامتهم من الوباء.
وجاء في نص البلاغ، أن التحاليل شملت 12 إطارا شبه طبي بالمستشفى المحلي بالجم، الذي استقبل المريض قبل وفاته، و3 آخرين يعملون بالمستشفى الجامعي الطاهر صفر وهم الذين أشرفوا على وضع جثمان المتوفى في ثلاجة المستشفى المخصصة للغرض
وشملت نتائج التحاليل الصادرة اليوم 74 عينة للمقيمين بأحد مركزي الحجر الصحي الإجباري بالجهة ومن مختلف معتمديات الولاية
وكان شيخ (72 سنة) اصيل بومرداس، قد نقل إلى المستشفى المحلي بالجم بسبب تدهور حالته الصحية حيث عاينه الإطار شبه الطبي، وتوفي الشيخ في نفس اليوم، وأظهرت التحاليل، التي صدرت صباح أمس الاثنين، إصابته بالفيروس.
وشرعت الفرق الطبية المختصة، مساء أمس الاثنين، في أخذ عيّنات الإطار شبه الطبي الذي تعامل مع المتوفى ليتنقل فريقان طبيان، اليوم الثلاثاء، إلى منطقة سكنى المتوفى حيث أخذوا عينات لحوالي 22 من أفراد عائلته ومخالطيه ستصدر نتائجها غدا الأربعاء.
وتواصل الفرق الطبية عملها على أخذ العينات وتشخيص كل المخالطين والذين قاموا بواجب العزاء يوم دفن الضحية أمس الاثنين مع إجبارهم على الالتزام بالعزل الصحي الفردي إلى حين صدور نتائج تحاليلهم.
وإرتفع عدد الإصابات بفيروس كورونا، منذ تسجيل أول حالة بالجهة يوم 2 مارس 2020، إلى 18 إصابة من بينها 15 حالة شفاء وحالتي وفاة وحالة واحدة وافدة تقيم بمركز كوفيد 19 بالمنستير.
يشار إلى أن المهدية خصصت مركزين للحجر الصحي الإجباري يقيم فيه حوالي 536 تونسيا تم إجلاء أغلبهم من المملكة العربية السعودية.

(وات)