أذنت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بقفصة، اليوم الثلاثاء 19 ماي 2020، للشّرطة العدلية التابعة لمنطقة الأمن الوطني بالجهة، بفتح بحث تحقيقي حول حادثة محاولة حرق قاطرة بمستودع صيانة وإصلاح القاطرات من قبل شابين، جدت مساء أمس الإثنين، وذلك إثر التفطن إليهما من قبل أعوان حراسة، وفق ما ذكره الناطق الرسمي باسم محاكم قفصة، جمال برهومي.

وأضاف الناطق الرسمي بإسم محاكم قفصة، لـ"وات"، أنه سيتم كذلك الاستماع إلى شهادات أعوان الحراسة، الذين تفطنوا لهذه الحادثة قصد محاولة التعرف على أوصاف المشتبه فيهما.

من جانبه، قال الناطق الرسمي بإسم الشركة الوطنية للسكك الحديدية التونسية، حسان ميعادي، إن الحادثة جدّت حوالي الساعة العاشرة والنصف من مساء الإثنين، عندما تفطّن مكلف بفحص عربات نقل الفسفاط وعون حراسة إلى تحركات مشبوهة بمستودع القاطرات، وبتحولهما رفقة أعوان آخرين إلى المستودع، لاذا الشابان بالفرار، في حين تم العثور على عجلة مطاطية وقارورة بنزين على عين المكان.