أكد وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية، المنصف السليتي، استئناف الأشغال بصفة تدريجية في نحو 4 آلاف مشروع بقيمة تعادل 6300 مليون دينار، بعد توقفها بسبب جائحة فيروس "كورونا" المستجد، ومن بينها مشاريع حماية مدينة تونس من الفيضانات المقدرة بحوالي 23 مشروعا، بقيمة 217 مليون دينار.

وقال السليتي، لدى معاينته، اليوم الثلاثاء 19 ماي 2020، لتقدم أشغال محول المطار بالعاصمة "إن العمل قائم لإنجاز مشاريع البنية التحتية في الآجال المحددة لها وتفادي التأخير بسبب الجائحة، مع الانطلاق في إنجاز المشاريع المبرمجة مباشرة إثر الانتهاء من الدراسات الضرورية وتوفير مصادر التمويل".

وكان وزير التجهيز والاسكان والتهيئة الترابية قد عاين سير إنجاز مشروع محول المطار بالعاصمة الذي بلغت نسبة تقدم إنجازه 80 بالمائة، وهو مشروع ممول من قبل البنك الاوروبي للاستثمار بكلفة قدرها 5ر57 مليون دينار، حيث من المنتظر أن تنتهي الاشغال به موفى السنة الحالية ليكون أحد أهم المشاريع الطرقية التي تربط مطار تونس قرطاج الدولي بالطريق الشعاعية "ايكس" والطريق الوطنية رقم 10 بسكرة من ولاية أريانة.

ويتضمن مشروع محول المطار ثلاثة أنفاق على الطريق الشعاعية "ايكس" لفائدة القادمين من منطقة المرسى في اتجاه الشرقية 2، وقنطرة بطول 1100 متر في الاتجاهين، إلى جانب وصلة تربط الطريق الوطنية رقم 10 بسكرة على طول 3 كلم بطريق "ايكس"، وتتضمن بدورها نفقا رابعا وطريقا دائرية لفائدة القادمين من منطقة سكرة في اتجاه المطار، وذلك في الاتجاهين.

ومن شأن مشروع محول المطار، حسب القائمين عليه، أن يخفف من معاناة أصحاب العربات، ويقلص من الاكتظاظ المروري الذي تشهده طريق المرسى/المطار في اتجاه منطقة الشرقية2 وتونس العاصمة، حيث تعرف هذه الطريق مرور اكثر من مليون و400 ألف عربة يوميا. ومن المنتظر ان يتضاعف العدد مع استكمال إنجاز مكونات المشروع، الذي تنجزه وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية بكفاءات تونسية مائة بالمائة.

 

وات