أدى رئيس الجمهورية قيس سعيد مساء أمس الاثنين  18 ماي 2020 زيارة لعائلة شهيد الثورة طارق الدزيري بمدينة الفحص من ولاية زغوان.

وكانت مناسبة للاطمئنان على وضعية العائلة ومنها بالخصوص زوجته وابنه الذي لم يتجاوز سن العشر سنوات. 

وقد  أكد رئيس الدولة على أن الغاية من هذه الزيارة هي الوفاء لكل من ضحى من  أجل تونس قائلا "إننا باقون على العهد ولن نتغير ابدا".

وللتذكير فإن الشهيد طارق الدزيري توفي يوم 18 جانفي الماضي بعد معاناة دامت تسع سنوات جراء إصابته بالرصاص خلال أحداث الثورة يوم 11   جانفي 2011 بمدينة الفحص.