بلغت العائدات السياحية، إلى غاية 10 ماي 2020، زهاء 1 مليار دينار لتسجل بذلك تراجعا بنسبة 27 بالمائة مقارنة بالفترة ذاتها من سنة 2019، وفق المعطيات التي نشرها البنك المركزي التونسي أمس الإثنين 18 ماي 2020.

وتراجعت، بدورها، عائدات العمل بنحو 11 بالمائة لتبلغ 1.4 مليار دينار.

وتقلصت خدمة الدين الخارجي بحوالي 21 بالمائة لتقدّر بنحو 2.8 مليار دينار.

في حين، زادت المدخرات من العملة الصعبة لتصل إلى 21.6 مليار دينار، إلى غاية 15 ماي 2020، وهو ما يعادل 133 يوم توريد في حين لم تتجاوز هذه المدخرات 13 مليار دينار في 2019 (ما يعادل 74 يوم توريد).

وأشار البنك المركزي، كذلك، إلى تراجع الحجم الإجمالي لإعادة التمويل بنسبة 36 بالمائة، ليمر من 16.1 مليار دينار، في 15ماي 2019، إلى حدود 2ر10 مليار دينار، خلال الفترة ذاتها من 2020 .

وتضاعف إجمالي المعاملات ما بين البنوك، إلى غاية 15 ماي 2020، لتقارب قيمتها 4ر1 مليار دينار مقابل 688 مليون دينار في التاريخ ذاته من سنة 2019 .

وأشار البنك المركزي التونسي، وفق ذات المعطيات، إلى تقلص المؤشر المرجعي لبورصة تونس بنحو 6.2 بالمائة خلال سنة ليمر من 6.9مليار دينار إلى 6.4 مليار دينار.