أوضحت المديرة الجهوية للصحة بالمهدية سامية الفقيه أحمد، اليوم الإثنين 18 ماي أن التحاليل المخبرية لعينة أخذت من مسن فارق الحياة، الجمعة 15 ماي 2020، أكدت وفاته بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

وأكّدت الفقيه أن المتوفى، وهو أصيل بومرداس، نقل بعد تعكّر حالته إلى المستشفى المحلي بالجم أين أخذت منه عينة قصد التحليل قبل أن يفارق الحياة ليرحل جثمانه إلى المستشفى الجامعي الطاهر صفر أين وضع في ثلاجة المستشفى بقسم الوفيات.

وشدّدت المتحدثة أن المسنّ، محال على التقاعد وهو يقيم رفقة زوجته وإبنه ولا يغادر المنزل إلا قليلا، مبينة أنه يجري رفع العينات من جميع الذين تعاملوا مع المريض من الإطارات الطبية وشبه الطبية بكلا المستشفيين
وأشارت الفقيه، في ذات السياق، إلى أن الفريق الطبي المكلف بالمتابعة اتصل بعائلة المتوفى وحدد عددا من مخالطيه وسيتم غدا الثلاثاء رفع عينات منهم وإرسالها إلى مخبر التحاليل بالمنستير.

ولاحظت أن نتائج التحاليل المخبرية الواردة، اليوم، أثبتت إصابة شخص آخر يقيم بأحد مركزي الحجر الصحي الإجباري بالمهدية وهو أصيل صفاقس وتم قبوله رفقة مجموعة تضم 261 تونسيا تم إجلاؤهم من المملكة العربية السعودية يوم 28 أفريل 2020.