جرت اليوم الإثنين 18 ماي 2020 مكالمة هاتفية بين رئيس الجمهورية قيس سعيّد ورئيس جمهورية السينغال ماكي سال، تم التطرق خلالها إلى العلاقات التاريخية المتميزة بين تونس والسينغال منذ أكثر من نصف قرن، والتّأكيد على العزم المتبادل لمزيد دعمها في كل المجالات. كما اعتبر الرئيسان العلاقات بين تونس والسينغال مثالا للتعاون الإفريقي - الإفريقي، وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية

وعلى صعيد آخر أثار رئيس الجمهورية مشروع القرار المعروض على مجلس الأمن والمتعلق بجائحة كورونا التي هزت العالم، وتم التأكيد في هذا السياق على أن الأدوية واللقاحات يجب أن يتمتع بها الجميع على قدم المساواة لأن الصحة حق من حقوق الإنسان، وقد تعهد الرئيس السينغالي بدعم هذا المشروع بعد دعوة ممثلي السينغال في الأمم المتحدة لمزيد التعمق فيه.

وتبادل الرئيسان دعوات الزيارة لكل من البلدين، كما تبادلا التهاني بشهر رمضان المعظم وبعيد الفطر المبارك الذي سيحل بعد أيام.