لوّحت النقابة الموحدة لأعوان الديوانة التونسية، اليوم الاثنين 18 ماي 2020، بالقيام بـ"تحرّك نضاليّ غير مسبوق"، إذا لم تستجب الحكومة لجملة من مطالبها.

وأعلنت، في بلاغ، أنه سينعقد هذا الأسبوع اجتماع بين قيادات النقابة الموحدة لأعوان الديوانة التونسية ووزير المالية نزار يعيش حول "المطالب المشروعة لسلك الديوانة"

كما أضافت "إذا لم يتم الإستجابة لمطالبنا مع تحديد سقف زمني واضح دون مماطلة أو تسويف سنخوض معاركنا النضالية المشروعة"

كما استنكرت "حجب كل الإمتيازات و الحقوق لمنتسبي السلك وتنصل سلطة الإشراف من تعهداتها والمبوبة بمحاضر جلسات".