نشرت الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب، تقرير شهر أفريل 2020 للزيارات الوقائية الإستهدافية إلى أماكن الإحتجاز في سياق التعاطي مع جائحة كورونا. 

 وكانت الهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب قد نظمت، خلال شهر أفريل 2020، سلسلة من الزّيارات الوقائيّة الاستهدافيّة (بعنوان "كوفيد-19") شملت أربعة سجون مدنيّة وثمانية مراكز حجر صحّي إلزامي ومركزا لإيواء المهاجرين ومستشفى للأمراض النفسيّة والعقليّة.

جائت هذه الزيارات في إطار ممارسة مهامّها ذات العلاقة بمراقبة ظروف الاحتجاز ونوعيّة المعاملة داخل الأماكن السّالبة للحرّية ومدى احترامها للقوانين الوطنيّة وتطابقها مع المعايير الدوليّة، في ظل الحجر الصحّي الشامل، وفي سياق حرصها على حماية الأشخاص المحرومين من حرّيتهم من الإصابة بالعدوى الوبائيّة لفيروس كورونا المستجدّ، ومواكبة منها لوضعيّة الأشخاص الذين جرّدوا من بعض حرّيتهم لمدّة أسبوعين وأخضعوا للحجر الصحّي الإلزامي، فور عودتهم من الخارج.

وتنفيذا لقرار مجلس الهيئة، المنعقد يوم 08 ماي 2020، قررت نشر تقارير تلك الزّيارات ضمن "تقرير شهر أفريل 2020 للزّيارات الوقائيّة الاستهدافيّة إلى أماكن الاحتجاز في سياق التعاطي مع جائحة كورونا" آملة أن تساهم بذلك في تثبيت حقوق الأشخاص المجرّدين من حرّيتهم وفي ترسيخ آليّات الوقاية من التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللّاإنسانيّة أو المهينة ولا سيما في ظلّ الأزمة الصحّية الرّاهنة وما ترتّب عنها من انحسار لمجال الحقوق والحرّيات.

وفيما يلي ملف تقرير الزيارات:

https://docdro.id/CjEsVrO