تواصل فرق طبّية وشبه طبّية بولاية قفصة يوم الاحد ولليوم الثاني على التوالي حملة واسعة للتقصّي النشيط ورصد فيروس كورونا في " حي الكائنة" الواقع في مدينة المتلوي من ولاية قفصة , بعد أن قرّرت السلطات عزل جزء منه توقّيا من إنتشار عدوى هذا الفيروس.

وقال المدير الجهوي للصحة سالم ناصري لوكالة تونس إفريقيا للانباء إن حملة انطلقت أمس السبت في "حي الكائنة "بالمتلوي من أجل إجراء مسح شامل لجزء كبير من سكّانه وتكثيف التقصّي النشيط في محيط مصابين بوباء كورونا بنفس هذا الحي , حيث تمّ خلال الاسبوعين الماضيين رصد ستّ إصابات بهذا الفيروس منها إصابتان أُعلن عنها أول أمس الجمعة.

وأجرت أمس السبت فرق طبّية وشبه طبّية نحو 121 فحصا خاصّا بالكشف عن فيروس كورونا بحي الكائنة من المتوقع ان تصدر نتائجها في الساعات القليلة القادمة , وذلك حسب ما أفاد به سالم ناصري الذي أضاف أن نفس هذه الفرق سوف ترفع يوم الاحد ما بين 50 أو 60 عيّنة أخرى لأشخاص من نفس الحيّ وذلك في سعي " للحدّ من أخطار العدوى وتطويق الوباء".

ويخضع من ناحية أخرى جزء من هذا الحيّ منذ يوم أمس السبت إلى العزل التامّ على إثر قرار اتخذته السلطات الجهوية بالتنسيق مع وزارة الصحّة وذلك إستنادا إلى تصنيف الخاص بالوضع الوبائي ببلادنا الذي تعتمده وزار الصحة في مرحلة الحجر الصحّي الموجّه،,وهو تصنيف يعتبر كلّ منطقة تُسجّل بها خمس حالات مجمّعة في نفس المكان والزمان هي "منطقة موبوءة" .

وأوضح والي قفصة منذر العريبي  أن قرار عزل جزء من حي الكائية بالمتلوي هو إجراء إحتياطي للتوقّي من انتشار فيروس كورونا وأن السلطات طالبت جميع سكّان الجزء المعزول من هذا الحيّ البقاء في منازلهم وعدم الخروج منها إلى حين الانتهاء من عمليات التقصي النشيط عن وباء كورونا واجراء الفحوصات وإعلان نتائجها. مضيفا أن السلطات تكفّلت بإيصال مساعدات غذائية للعائلات المعنية بقرار العزل والبالغ عددها 63 عائلة تتكوّن جميعها من 250 فردا.

وقال إنّه في حال كانت نتائج تحاليل العيّنات التي رُفعت لأشخاص من هذا الحيّ سلبية فإنه لن يكون هناك مبرّر لتواصل عزل الحيّ عن محيطه , أمّا في حال كشفت نتائج فحوصات التقصي عن كورونا المجراة يومي السبت والاحد عن إصابة أو إصابات جديدة بنفس هذا الحيّ فإن قرار العزل سيستمرّ تطبيقه لمدة لن تقلّ 14 يوما .

وقد تمّ خلال الفترة المتراوحة ما بين 5 و 15 ماي الجاري رصد ستّ إصابات بفيروس كورونا بحي الكائنة بمدينة المتلوي من بينها إصابة إمرأة تقيم منذ الاعلان عن إصابتها بهذا المرض بقسم العناية المركّزة بمستشفى عبد الرحمان مامي في أريانة في حين يقيم بقيّة المصابين بمركز الحجر الصحّي الوجوبي بالمنستير.

ويبلغ العدد الاجمالي للمصابين بوباء كورونا المرصودين بجهة قفصة منذ بدء ظهوره في بداية شهر مارس الماضي 47 إصابة , وقد تعافى إلى حدّ الان 30 مصابا , في حين يقيم مصابان إثنان بالمستشفى الجهوي بقفصة وبمستشفى عبد الرحمان مامي للأمراض الصدرية بأريانة.

أما بقيّة المصابين والبالغ عددهم 15 فقد تمّ إيواؤهم بمركز للحجر الاجباري في مدينة المنستير.