قرّر والي القصرين، محمد سمشة، تعليق العمل برخص التنقل من وإلى ولاية القصرين بداية من الخميس 21 ماي 2020 إلى الثلاثاء 26 ماي 2020 وذلك تزامنا مع عطلة عيد الفطر، وفق بلاغ اصدرته الولاية

ويأتي هذا الإجراء في إطار التوقي من تفشي وباء كوفيد - 19 وتنفيذا لإجراءات الحجر الصحي الموجه، باعتبار وجود حالات اصابة جديدة بفيروس كوفيد -19 في عدد من ولايات الجمهورية

وحذّر البلاغ أنّ كل مخالف سيخضع للحجر الصحي الإجباري بالمراكز المخصصة لذلك بالجهة

يشار الى ان الوزيرة المكلفة بالمشاريع الكبرى لبنى الجريبي افادت، خلال ندوة صحفية بقصر الحكومة بالقصبة ، الخميس المنقضي، أنّ التنقل بين الولايات في فترة عيد الفطر غير مسموح به مؤكّدة أنّ هذا القرار يهدف الى منع تنقل عدوى فيروس كورونا بين الولايات
يذكر ان ولايات القصرين تعد من الولايات السبع التي لم تسجل اصابات جديدة بفيروس كورونا المستجد، وكانت الحالات الثماني المصابة بها تماثلت للشفاء التام وفق احدث بيانات لوزارة الصحة

وتم على المستوى الوطني، أمس السبت، تسجيل حالتي إصابة جديدتين، بعد صدور نتائج 1916 تحليلا مخبريا، 49 منها في إطار متابعة المرضى السابقين ليرتفع العدد الجملي للمصابين إلى 1037 حالة مؤكدة، وفق المعطيات المتعلقة بالوضع الوبائي اليومي لفيروس كورونا بتونس التي ضمنتها وزارة الصحة، ببلاغ نشر على صفحتها الرسمية عبر شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، فجر الأحد

وأوضح البلاغ أن النتائج أثبتت وجود 19 تحليلا إيجابيا 17 منها لحالات إصابة سابقة لا تزال حاملة للفيروس وحاليتي إصابة جديدتين، واحدة منها مستوردة ( أصيل بنزرت) من ضمن المواطنين الذين تم إجلاؤهم وإخضاعهم للحجر الصحي الاجباري في أحد المراكز المخصصة للغرض والحالة الثانية محلية ( بقبلي) تم اكتشافها إثر تكثيف التقصي في المناطق الحمراء

وقد شفيت إلى حد يوم أمس 807 حالات وتوفي 45 شخصا جراء هذا الوباء فيما لا تزال 185 حالة إصابة حاملة للفيروس وهي بصدد المتابعة من بينها 3 حالات مقيمة حاليا في المستشفيات