أعلنت الجمعية التونسية للإعلام الرياضي، اليوم الجمعة 15 ماي 2020، توفير فرص عمل ظرفية للصحفيين الرياضيين الذين تضرّروا من جائحة كورونا، بالتنسيق مع النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين.

وذلك في إطار حرصها على إيجاد حلول ولو ظرفية للإعلاميين الرياضيين المعطلين عن العمل في ظل توقف النشاط الرياضي بسبب جائحة كورونا.

وقد تم الاتفاق خلال جلسة عمل جمعت رئيس الجمعية نافع بن عاشور و نقيب الصحفيين ناجي البغوري حسب بلاغ الجمعية، على تمتع منخرطي الجمعية ممن توقفوا عن العمل و يعانون ضائقة مالية جراء الوضع الراهن بتكوين خاص على امتداد ثلاثة أيام ثم الانخراط في برنامج خاص للعمل الصحفي عن بعد من خلال إنتاج تقارير مصورة ذات صلة بالرياضة  ( أحداث سابقة، عمل استقصائي ، قصة ...) وذلك مقابل مكافأة مالية محترمة تضمن العيش الكريم للصحفي حتى انفراج الأزمة.