أكد والي توزر، محمد أيمن البجاوي، اليوم الجمعة 15 ماي 2020، في تصريح لـ"وات"، مرور شهر كامل دون تسجيل أية جديدة إصابة بفيروس كورونا في الجهة، فضلا عن شفاء جميع المصابين وعودتهم الى منازلهم إثر انتهاء فترة علاجهم في مركز الحجر الوجوبي بالمنستير وفي المستشفى الجهوي، لتصبح الجهة بذلك خالية تماما من الفيروس.
ولفت الوالي، إلى أن الجهة تبقى في حاجة الى تدعيم هذه النتائج الإيجابية من خلال تكثيف الإجراءات الوقائية وخاصة التركيز على الحملات التحسيسية التوعوية، وذلك تزامنا مع عودة بعص الأنشطة التجارية كالأسواق الاسبوعية، ومحلات بيع الملابس الجاهزة، حيث سيتم في هذا الإطار تنفيذ حملات تحسيس مشتركة تجمع البلديات والمعتمديات بالمجتمع المدني.
وقد وفر في هذا السياق الاتحاد التونسي للتضامن الاجتماعي قرابة 14 ألف كمامة طبية ذات الاستعمال الواحد لفائدة بلديات الجهة التي تتولى بدورها توزيعها مجانا على المواطنين والتجار، الى جانب توفير كمية من الكمامات للعائلات المعوزة، فضلا عن 126 ألف كمامة تحصلت عليها كهبة يقع توزيعها تباعا على أجهزة الامن الوطني، والمنظمات، والإدارات الجهوية، والبلديات، والمعتمديات، بهدف ترسيخ عادة ارتداء الكمامة كأداة للحماية الصحية من الفيروسن وفق ذات المصدر.
ولتوسيع الإجراءات الوقائية خلال فترة العيد، أشار والي الجهة الى أن العمل جار على الحد من تنقلات المواطنين بين المدن عبر تركيز دوريات أمنية أو منعها للحفاظ على سلامة المواطنين.