أكّد المدير الجهوي للصحة جوهر المكني، اليوم الجمعة 15 ماي 2020،في تصريح لـ"وات"، إرتفاع عدد حالات الشفاء من الاصابة بفيروس كورونا المستجد بالجهة ليصل الى 56 حالة بعد ان تم مساء يوم امس الخميس تسجيل تعافي حالة جديدة من بين المقيمين بمركز الايواء الصحي الجماعي بولاية المنستير في اطار الخطة الوطنية لمقاومة الفيروس

وتشهد  ولاية قبلي استقرارا في عدد الاصابات المسجلة منذ 11 يوما، في حدود 106 حالة تعافى منها الى اليوم 56 حالة في حين لا يزال 33 شخصا حاملا للفيروس مقيما بمركز الايواء الصحي بالمنستير و17 شخصا اخر خاضعا للحجر الصحي الذاتي بمنازلهم بمدينتي دوز والقلعة مشيرا الى التحسن الكبير في الوضع الصحي لكافة هؤولاء المصابين الامر الذي سيرفع قريبا عدد حالات الشفاء بينهم
واضاف المكني أنّ إجمالي عدد التحاليل التي تمّ إجراؤها منذ الانطلاق في رفع العينات من طرف الاطارات الطبية الى اليوم يناهز 1500 تحليل منها 1352 تحليلا كانت نتيجتها سلبية والبقية اما تحاليل ايجابية او تحاليل مراقبة لحالات حاملة للفيروس للتاكد من تعافيها مبينا ان 1346 شخصا قد أنهوا الى حد الان الحجر الصحي الوقائي دون ان تظهر عليهم علامات مرضية في حين يواصل 292 شخصا الخضوع لهذا الاجراء للتاكد من سلامتهم
وفي اطار مزيد التقصي على الاصابات بفيروس كورونا والاستقصاء حول انتشار الفيروس خاصة بمدينتي القلعة ودوز اكد المدير الجهوي للصحة انه قد تم الى حد اليوم اجراء 600 تحليل سريع بالمنطقتين ويتواصل إجراء 200 تحليل مماثل من أجل سرعة الاحاطة بالحالات المرضية التي قد يتم تسجيلها، مشيرا الى ان فرق الصحة العمومية مدعومة بالاطارات الطبية للوحدة العسكرية المتنقلة التي تم تركيزها فيمدينة دوز منذ يوم 3 ماي الجاري تجري يوميا ما بين 100 و150 تحليل " بي سي ار" للحالات المشكوك في حملها للفيروس.