غادر المريض الوحيد المقيم بمركز "كوفيد" المستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس، بعد تماثله للشفاء بما يرفع في عدد حالات التعافي من الفيروس في الجهة إلى 24 شخصا ويقلص عدد الإصابات التي لا يزال أصحابها حاملين للفيروس إلى سبعة أشخاص "كلهم في حالة مستقرة"، وفق ما أوردته الإدارة الجهوية للصحة بصفاقس في بلاغ نشرته على صفحتها الرسمية اليوم الجمعة 15 ماي 2020.

كما جاء في البلاغ أن دفعة جديدة من التحاليل الموجهة المجراة على 7 أشخاص من طرف مخبر التحاليل بمستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس من مجموع 1242 تحليلا أجريت منذ بداية الوباء، لم تتضمن أيّة إصابة جديدة وذلك لليوم الخامس والعشرين على التوالي، وفي المقابل تم تسجيل ثلاثة تحاليل إيجابية لحالات إصابة سابقة لا تزال حاملة للفيروس.

ويخضع حاليا 51 مهاجرا غير نظامي للحجر الصحي الإجباري وسيتم اليوم إجراء التحاليل لهم للتأكد من عدم إصابتهم بالكورونا كما يخضع الحاملون للفيروس دون أعراض سريرية للحجر الصحي الاجباري بمركز إيواء خصص للغرض.

وأكّدت الإدارة الجهوية للصحة بصفاقس في ذات البلاغ أن "الوضع الوبائي مطمئن" لكن يستوجب مزيد اليقظة والحذر لتفادي كل ارتداد أو انتكاسة، وذلك باحترام قواعد حفظ الصحة والسلامة والوقاية من العدوى بمرض "كورونا" المستجد بالتباعد الجسدي وتجنّب التجمعات وارتداء الكمامات والحرص على غسل اليدين بالماء والصابون عديد المرات في اليوم.