أعلنت الشركة التونسية للملاحة، اليوم الجمعة 15 ماي 2020، عن التمديد في صلوحية التذاكر المقتناة للسفر في الفترة الممتدة بين 12 مارس 2020 إلى غاية استئناف النشاط وذلك بمدة 18 شهرا بداية من تاريخ السفرة دون معاليم إضافية.

وأوضحت الشركة، في بلاغ لها، أن هذا القرار يأتي في انتظار رفع قرار غلق الحدود أمام النقل البحري للمسافرين من قبل السلطات التونسية والفرنسية والإيطالية توقيا من انتشار فيروس كوفيد-19.

بالنسبة للتذاكر المقتناة للموسم الصيفي 2020، أوضحت الشركة أن الإجراءات التي سيتم اتخاذها مرتبطة بتطور الوضع الصحي وتاريخ فتح الحدود أمام النقل البحري للمسافرين، مؤكدة أن وصولات التسبقة تبقى صالحة مبدئيا إلى غاية 15 جوان 2020.

فيما يخص نشاط نقل البضائع، أكدت الشركة التونسية للملاحة الاسترجاع التدريجي لهذا النشاط مشيرة إلى تسجيل نسق تصاعدي لحجم المعاملات يواكب نمط سوق الصادرات والواردات.

وأكدت تأمين السير العادي للعمل في مقرها الاجتماعي ووكالاتها بالداخل وفي الخارج مع اعتماد نظام التناوب، عملا باجراءات الحجر الصحي الموجه وحفاظا على سلامة أعوانها برا وبحرا.