قال وزير الداخلية هشام المشيشي اليوم الخميس 14 ماي 2020 إن المصالح الأمنية تمكنت من رصد دعوات صادرة عن قنوات معتمدة من تنظيم داعش لشن هجمات ارهابية الكترونية وميدانية بهدف الثأر لمقتل عدد من قيادييها مؤخرا في تونس.

وأضاف المشيشي خلال جلسة استماع  امام لجنة الأمن والدفاع بالبرلمان، "المصالح الأمنية تواصل مهامها في مجال دعم منظومات تأمين بعض الشخصيات الوطنبة والسياسية التي قد تكون محل تهديد والمنشآت الحيوية والحساسات وتلازم أعلى درجات اليقظة والحذر في محتلف المواقع … قواتنا الأمنية تمكنت مؤخرا من القبض على شخص نشر تدوينة على صفحته بفايسبوك تضمنت تهديدا إرهابيا لنائب شعب".

وأشار المشيشي أن العناصر الارهابية  تسعى غلى تنفيذ عمليات نوعية، مشيرا إلى وجود أذرع إعلامية إرهابية تتداول شعارات تدعو صراحة إلى رصد الأهداف وإعداد العدة في كنف السرية لتنفيذ واستغلال هذا الظرف الحساس الذي  تمر به البلاد لتنفيذ عمليات ارهابية .