ارتفع عدد المتعافين من الاصابة بفيروس "كورونا" المستجد ليتجاوز لاول مرة عدد الذين لا يزالون حاملين للفيروس بالجهة، وفق ما افاد به المدير الجهوي للصحة جوهر المكني

واشار المكني مشيرا الى انه بتسجيل حالتي شفاء جديدتين مساء امس الاربعاء من بين المرضى المقيمين بمركز الايواء الصحي الجماعي بولاية المنستير، بلغ اجمالي عدد المتعافين نهائيا من المرض 55 حالة مقارنة بـ51 حالة لا تزال حاملة للفيروس منها 34 حالة تقيم بمركز الايواء الصحي الجماعي بالمنستير و17 حالة تخضع للحجر الصحي الفردي بمنازلهم بكل من القلعة ودوز

واوضح المصدر ذاته ان اجمالي عدد المتعافين من المرض يمثل اليوم نسبة 52 بالمائة من اجمالي عدد الاصابات المؤكدة بفيروس "كورونا" والبالغ عددها 106 حالات تم تسجيلها منذ الانطلاق في رفع العينات الى الان منها حالة وحيدة وافدة من فرنسا و95 حالة اصابة محلية على علاقة بالحالة الوافدة و10 اصابات سجلت لدى اعوان الصحة بالمستشفى الجهوي بقبلي وقد تم اخضاعهم للحجر الصحي بمبيت الحي الجامعي بالجهة اين تماثل جميعهم للشفاء

ودعا المكني مجددا اهالي الجهة الى الالتزام التام بالتراتيب الوقائية للتخلص نهائيا من الفيروس وذلك عبر الحرص على الغسل المتكرر للايدي مع التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات الواقية عند الخروج للاماكن العامة، معبرا عن امله في تسجيل حالات شفاء جديدة قريبا خاصة وان الوضع الصحي لجميع الذين لا يزالون حاملين للفيروس في تحسن مستمر

 

وات