قام أعوان الصحة وبقية العملة بالمستشفى الجامعي فرحات حشاد بسوسة صباح اليوم الخميس 14 ماي 2020 بتنظيم وقفة إحتجاجية أمام مقر الإدارة العامة.

ويطالب المحتجون بالإسراع في تطبيق القانون الأساسي وتفعيل الاتفاقيات السابقة المتمثلة في تحسين ظروف العمل و المنح الاجتماعية.

وعمد المحتجون إلى غلق الباب الرئيسي للمستشفى أمام جميع الوافدين من المرضى ورواد المستشفى ووسائل النقل لمدة زمنية قصيرة، الأمر الذي تسبب في تعطيل مصالح المواطنيين.

ويعتبر فرحات حشاد أول مؤسسة صحية استقبلت مرضى الكورونا.

وكان المصاب الأول من قفصة قد تم نقله للتداوي بهذا المستشفى، الذي يعتبر من بين الأفضل في تونس.