استنكرت حركة النهضة، اليوم الأربعاء 14 ماي 2020، ما قالت إنّه "حديث داخل أروقة البرلمان حول وجود تحركات بغاية تشكيل كتلة نيابية جديدة.. وتغذية الانشقاقات في بعض الكتل النيابية"

وعبّرت الحركة، في بيان، عن رفضها التام لمثل هذه المساعي "التي ليس من شأنها غير تغذية المزيد من الاحتقان السياسي والتمزق والشتات"

كما اعتبر الحزب أن نجاح الحكومة في هذه الحرب هو "رهين نجاحها في بناء علاقات ثقة مع الجميع والاتجاه الى توافق حكومي وبرلماني جامع حول برنامج وطني لا يقصي احدا"، وفق نصّ البيان

ودعا رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ إلى "التصدي لهذه التصرفات غير المقبولة".