عاودت كتلة الحزب الدستوري الحر  بالبرلمان الدخول في اعتصام مفتوح جديد، بعد أكثر من شهرين من الاعتصام الأول.

وقالت رئيسة الكتلة عبير موسي، في فيديو تحت قبة البرلمان، إن هذا الاعتصام قد يتواصل لـ5 سنوات كاملة، ولن يتم فضّه إلا بتحقيق عدد من المطالب، وفق تعبيرها.

وتابعت موسي "الاعتصام متواصل نقعدو جمعة شهر.. شهرين ..عام.. 5 سنين سنبقى في اعتصام وسنواصل التفاعل مع الرأي العام الوطني والدولي في إطار القانون"

كما لوّحت بمقاطعة الكتلة لأعمال مكتب المجلس الذي وصفت أشغاله بالمسرحية.

وتتمثّل مطالب الكتلة في:

طرح إمكانية مساءلة راشد الغنوشي على التصويت بالبرلمان في جلسة عامة

إدانة رسمية لما قام به سيف مخلوف وكتلته ائتلاف الكرامة والتعهد بعدم التعرض للكتلة وباحترام الدولة المدنية وقوانين مجلس نواب الشعب

احترام كتلة الدستوري الحر والنظر بجدية في تظلمات الكتلة وتطبيق النظام الداخلي للمجلس دون فتاوي