أشرف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، مساء اليوم الاربعاء 13 ماي 2020، بدار ضيافة بقرطاج على الإجتماع الدوري للهيئة الوطنية لمجابهة الكورونا بمشاركة ولاة الجمهورية عبر تقنية التواصل عن بعد.

واستهلّت الهيئة أشغالها بعرض مخرجات اجتماع الهيئة العلمية، وما تم تسجيله من نجاح حذر بعد تراجع عدد الإصابات و إرتفاع عدد المتعافين حيث شدد رئيس الحكومة على مزيد توخي الحذر وعدم التراخي خاصة مع استئناف بعض الشركات لنشاطها وعودة الحركة الاقتصادية تدريجيا، مؤكدا على مواصلة الإلتزام بالتدابير الوقائية و الصحية في مرحلة الحجر الصحي الموجه.

وأوصى رئيس الحكومة بتوفير وسائل الحماية و التعقيم لتأمين الأسواق و المحلات التجارية والحرص على تفادي الاكتظاظ والتجمهر خاصة خلال فترة ذروة تسوق العائلات التونسية خلال الايام الاخيرة من الشهر الكريم حيث تم الاذن بتنظيم دوريات رقابة مشتركة بين مختلف الاسلاك خلال الايام القادمة لفرض تطبيق الاجراءات الصحية وتكثيف حملات التحسيس الميدانية بضرورة تطبيق الاجراءات و إحترام القانون .

كما أكد رئيس الحكومة، بمناسبة تقديم وزيري التربية والتعليم العالي لاخر الاستعدادت لإتمام السنة الدراسية والجامعية، الى توفير كافة الظروف الصحية و اللوجستية الملائمة لإجراء الإمتحانات الوطنية، داعيا ولاة الجمهورية الى تسخير كل الامكانيات البشرية و اللوجستية و التقنية لإنجاح هذه المحطة الوطنية الهامة في ظل هذا الظرف الدقيق .

وقد أكدت الهيئة على مواصلة العمل وفق الخطة الوطنية لمجابهة جائحة كورونا في جميع مراحلها بما يمكن من المحافظة على النتائج الايجابية المحققة منذ بداية الحجر الشامل.