خصصت وزارة الشرون الإجتماعيى مساعدات إجتماعية لفائدة العائلات المعوزة بمناسبة عيد الفطر تٌصدّر بـ60 دينارا، سيتم صرفها بداية من يوم 17 ماي الحالي عن طريق حوّالات بريدية، وفق ما أعلنه رئيس ديوان وزير الشؤون الاجتماعية فتحي بن عامر، اليوم الثلاثاء 11 ماي 2020، في تصريح لـ"وات".

مضيفا ،على هامش حضوره تظاهرة "اليوم المفتوح" التي نظمتها مصحة الضمان الاجتماعي بسوسة بالتعاون مع الاتحاد الجهوي للشغل بسوسة، أنّ الوزارة بصدد النظر في قائمة العُمّال المفصولين عن العمل بسبب الأزمة التي فرضها وباء "كورونا"، ليتم تقديم إعانات لفائدتهم بمبلغ قدره 70 دينارا بمناسبة عيد الفطر، وذلك إلى جانب المساعدات العينية التي ستتكفل اللجان الجهوية للتضامن الاجتماعي بإسنادها لفائدة العائلات المعوزة قبل العيد.
وقال فتحي بن عامر، إن الوزارة قامت خلال الفترة السابقة بإسناد دفعة أولى مقدرة بـ 470 ألف من المساعدات الاجتماعية، وتوقع أن يتراوح مجموع الدفعة الثانية التي يتواصل إسنادها، بين 250 ألف و 300 ألف مساعدة اجتماعية، إلى جانب 32 ألف مساعدة أخرى تم تقديمها لأصحاب المهن الصغرى الحرة وأصحاب البطاقات المهنية عبر منصة "باتيندة".
وأكدّ أن وزارة الشؤون الاجتماعية أسندت الدفعة الأولى وتواصل إسناد الدفعات الثانية والثالثة من المساعدات الاجتماعية لمستحقيها، وذلك بعد التثبّت من الشروط الواجب توفرها في الأشخاص ذوي الاحتياجات الخصوصية والفئات الهشة.
وأضاف أنّ 9 آلاف مساعدة اجتماعية إضافية سيتم توفيرها في الأيام القريبة القادمة لفائدة المسجلين بمنصة "باتيندة". وأشار إلى أن الوزارة بصدد دراسة الملفات الواردة من المؤسسات الاقتصادية المتوقفة عن النشاط بسبب تفشي وباء "كورونا"، وذلك قبل صرف مساعدات اجتماعية من قبل الإدارة العامة للضمان الاجتماعي لفائدة العمال، عن طريق تحويلات بريدية وبنكية عبر منصّة "Help Enterprise".