أكد رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، اليوم الثلاثاء 12 ماي 2020، في حوار تلفزي مع "فرانس 24"، أن إنقاذ الاعلام هو مسؤولية الحكومة التونسية، خاصة وأن العديد من المؤسسات قد تضررت بسب أزمة كورونا.

وأوضح أن القرار الأخير الذي اتخذته الحكومة لدعم وسائل الإعلام وُضع وفق شروط وهو معني بالمؤسسات الإعلامية التي تعمل بصفة قانونية وتضمن مستحقات العاملين بها.

مضيفا أن الإعلام هو ركيزة من ركائز الديمقراطية، الذي انبنى على مدى 10 سنوات، مشدّا أنه لا توجد ديمقراطية دون إعلام تعددي حر، وأكد أن الحكزمة ستعمل على إصلاحه أكثر بعد الوباء.

كما أشاد الفخفاخ بدور الصحفيين العاملين في وسائل الإعلام خاصة الذين تجندوا لنقل المعلومة في هذه الجائحة.